خطوات لترويج وتسويق نفسك

العودة لـ [icon name=”home” class=”” unprefixed_class=””] الرئيسية

لاشك أن التسويق والدعايه منذ القدم  ركن أصيل  في نجاح أو فشل منتج أو كيان عمل.

ولخطورة وأهمية دور الترويج والتسويق كان لازاماً عليَّ أن أدون مقالاً لخطوات لترويج وتسويق نفسك أسطر فيه معتقدي عنه والطرق التي تعلمتها منذ بدء طرح نفسي في السوق بداية من أول عميل وحتى أخر عمل أنهيته ، لذا اعيروني أبصاركم واقرأوا المقالة بتأني وتركيز إليكم نصائح هامة في الترويج والدعاية لنفسك

أولاً : ادعو الله بالمال الحلال

لا يخفي عن الجميع ان الاستعانة بالله والتوكل عليه قبل البدء بأي خطوه في حياتنا أمر لا نقاش ولا فصال فيه ، فالله أن رضي أعطي ببركه ، ومقصود النصيحة الأولي هو علمنا بأن المال الركن الاول من أركان زينة الحياة الدنيا

كما قال الله جل وعلا في سورة الكهف “الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا “وعلي هذا فلابد حين طلبه ان نطلبه حلالاً طيباً مباركاً فيه ،

29973258190 881517503c b 1

ولا يخفي علينا أيضاً أن غير الحلال يضمحل ولا يبقي ، لذا قبل البدء بالعمل وطلب الرزق لابد من عزم وعقد النيه بأن المقصود من العمل هو طلب الرزق الحلال فعن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( لا تستبطئوا الرزق فإنه لم يكن عبدٌ ليموت حتى يبلغ آخر رزقٍ هوَ له، فأجملوا في الطلب: أخذ الحلال وترك الحرام ))؛ صححه ابن حبان والحاكم ، فمهما كان مجال عملك لا تعصي الله فيه .

 ثانياً : جهز نفسك للظهور

قبل البدء بطرح نفسك أمام الأعين لابد أن تكون جاهزاً بسيرة ذاتية تغني عن كثير من القول .

حاول قبل البدء بترويج نفسك أن تكون قد اجتهدت علي نفسك في المجال الذي اخترته، ليكون هناك مثال سابق علي أعمالك او ما ستقدمه للآخرين ، لربما الجمع بين العلم النظري الأكاديمي والعمل بتطبيقه عملياً بكلتا يديك يجعل لك سبقاً عن غيرك.

ملحوظه : سيكون هناك مقالاً مخصصاً بعد مقالة خطوات لترويج وتسويق نفسك عن إستخدام السوشيال ميديا وأهمية مواقع التواصل الإجتماعي في أمور التسويق والدعاية والترويج.

 ثالثاً: أبدأ مجاناً

 لابد ان تطرح علي نفسك سؤالاً ما الذي سيجعل عميلاً يأتى إليك ويترك غيرك ، ما الذي سيجذبه تجاهك وأنت قد بدأت لتوك وحاصل عملائك صفر .

لابد ان تتنازل في بداية الطريق عن بعض الحقوق  كأن تركز مثلا علي جني المال ، لا صدقاً حاول ان تكسب أول عمل أو عملين تفعلهم مجاناً ولكن تبهر من حولك بجودة عملك ولربما تتقاضي قليلاً من المال لا يهم ، المقصد من هذا البند ان تتساهل في البداية وخصوصاً انك تصب أرضية لك ، لذا هديء من روعك الرزق قادم قادم .

رابعاً : قدم عروضاً ( تميز بشيء )

أن شعور العملاء وأصحاب الطلبات بنشاطك واهتمامك بعملك وجودته وتقديم العروض والتساهيل يجعل منك شخصاً مطلوباً ومرغوباً ،

تعلمت منذ الصغر حينما كنت أعمل في بعض المحلات رأيت أصحابها يقومون بشيء مثير حينما يشعرون بأن هناك ركود في الزبائن أو ان الامر ليس علي ما يرام ، كانوا يقومون بعروض تخفيضيه لاستقطاب الزبائن

1 82 660x330 300x150

ولم أرى قط رب عمل فشل في هذا ، فهي خطوه تكون محسوبه وتمت الدعايه لها بشكل مظبوط ، لذا اهتم بتقديم عروض جذابه لعملك أو مجالك وستري خيراً لم تكن تتوقعه .

 خامساً : اهتم بالوقت والكلمة

احذر كل الحذر أن تقول للعميل سأسلم العمل وقت كذا ولا تفي بكلمتك

time management 2 1

فمبجرد استلامك للمهمه المطلوبه منك كل تصرف وكل كلمه تخبره بها هي محسوبة عليك والعميل قد يرضي عن العمل في نهاية المطاف لكن لا يكرر التعامل معك لعدم التزامك بالوقت لكن اعلم انك ان اهتممت بلفت نظر العميل فسيكرر العمل معك مراراً وتكراراً ، لأنه أرتاح في التعامل معك لم تزعجه لم تتأخر عليه وكل كلمة تعطيه إياها أصبحت وعداً وعهداً ببساطة إستخدم عميلك لتسويقك

 سادساً : إلتحق بفريق عمل ( وسع دائرة معارفك )

1cf82db5cce56e8d6ea12b56575d73ea

لاخلاف علي أن عمل الجماعه أكبر وأقوي من العمل الفردي ، فالناظر بعين الواقع يجد أن المشاريع والشركات من اكبرها لأصغرها لم تقم بتاتاً إلا علي جهد جماعي ، لذا اعلم ان عملك سيظل صغيراً حتى تلتحق بفريق عمل حينها ستتوسع وبكل سهوله تستطيع حينها أن تأخذ مشاريع أو أعمال أكبر مما كنت تأخذ من قبل ،فالعمل الجماعي يقلل من الوقت والجهد
كما يجب عليك أيضاً أن توسع دائرة معارفك فكلما اتسعت الدائرة ستجد أن هذا سيؤثر بالإيجاب علي عملك ومجالك لذا لا تقلل من شأن هذه النصيحه .

وفي الختام

ختاماً، أن اشتراكك أو صنعك لعمل هو في شريعة دينك حراماً هو بمثابة إعلاناً منك للعصيان وتحدي خالقك وواضع الشريعه وأنت لست نداً لعقابه ، لذا عليك أيها الحبيب أن تعمل فيما احل ربك فقط فأنت موقوف وستسأل عن المال ! فجهز إجابتك وأنت حي ، تسعدني تعليقاتكم بخصوص المقال خطوات لترويج وتسويق نفسك، دمتم في طاعة الله

شارك عبر السوشيال ميديا:

You cannot copy content of this page

انتقل إلى أعلى